منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    من قال إن هم الرجل في الطبخ ..؟!

    شاطر

    22222222 من قال إن هم الرجل في الطبخ ..؟!

    مُساهمة من طرف سحابة مطر في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 11:32 pm


    وجدتها مهمومة , شاردة , علمت من تحديقها إلى لا شيء
    لافت أنها أسيرة هواجس

    بادرتها بسؤالي : ما الذي يُشغلك .. هي : هاه ! لا
    شيء لا شيء ..

    قلت : أكيد ( الزواج ) ، لكن لماذا الهمّ ؟! ..

    أجابتني : ( محمد ) أنا لا اعرف الطبخ ، أخشى

    أنّ أكلي ما يعجبه ، نحسّ أني لن أكون زوجة مثالية ،
    أخاف يزعل منى ..

    يا غالية .. ( الرجل ) الذي ينتظر في بداية زواجه
    طبخ مثل طبخ أمّه ( لا يفهم ) !! .. إنّ والدته
    احتاجت حتى تصل لهذه المرحلة إلى ( سنوات )
    فكيف يريد من زوجته أن تصل إليها في ( يوم
    و ليلة ) ؟! ..


    ثمّ يا غاليتي .. دعي عنكِ ( الاكتفاء ) بـ نصيحة
    الوالدة و الأخت الكبرى ، ليس بـ ( الطبخ ) تنالي
    حبّه ، ولا على مقدار ( طعمه ) يكون اقترابه منك ..

    إنّ الرجل يريدُ المرأة الحانية له .. إذا جاء إلى
    بيته تركت ما بيدها لتستقبله ، تأخذ
    ثوبه ، ما إن يجلس حتى تـُسارعه بكوبِ ماءٍ بارد أو
    كأس ٍ من العصير ..

    ثمّ أجبريهِ - في أكله - أنّ لقمته الأولى من يدك ،
    و أنّ الشربَ من كأسهِ له ( مذاقٌ ) أحلى .. فـ هل
    تتوقعين بعد ( حلو الاحتفاء ) و ( لطف الكلام )
    أن يستقبحَ ( طعامك) ؟! ..


    ماذا لو تذكّرتيه برسالةٍ إلى ( نقاله ) و هو خارج بيته
    تـُعبّرين عن ( شوق ) لقياه ، و يتجلّى اهتمامك حين
    تسألين عنه و هو في خط ّ ( سفر ) ؟! .. و هي التي
    لا تـُكلّفكِ أكثر من ( إعادة إرسال ) لرسالةٍ جاءتكِ
    فـ استحسنتها ، أو ) عبارة ) قصيرة من صياغتك ..

    ماذا لو خرجتِ إلى ( السوق ) يوماً لتبضّعك ، ثمّ
    أخرجتِ له من بين ركام مشترواتكِ ( هديّة ) صغيرة ؟! ..
    ليس لثمنها المادّي أيّ ( معنى ) ، إنها تعبير عن
    أنكَ كنتَ في ( البال ) و لم أتلهى عنك بـِ شاغل ..


    خذي الكلام الذي تسمعينه دوماً بمنتهى الجديّة
    و ذلك بأنّ الزوج ( طفل( .. إنه يريدُ أن يحظ َ
    منكِ بالنصيبِ الأكبر ، فـ حاولي أن تـُعطيه ( لفتة )
    و ( اعتبار ) و أنّ لوجودكَ في حياتي ألفُ معنى و بهِ
    أتغنـّى ..

    ثمّ عدّدي من هذه ( الصور ) ما شئتِ .. إنها مظاهرُ
    لا تـُكلّفكِ شيئاً يُذكر ، ولكنها عند( الرجل ) همّ
    أكبر .. نالت ( زوجات ) لا يملكنَ جمالاً ولا زينَ
    أجسام ( حبّـاً ) في قلوبِ رجالهنّ لا يتغيّرُ إلا
    بازدياد ..

    ليس ذلك سقاية من ( فيلم أجنبيّ ) أو ( مسلسل
    عربيّ ) .. إنـّه ( استلهام ) من ( رومانسية حالمة )
    إطارها ( النقاء) من ( البيت النبويّ )



    إنّ بيدكِ المفاتيح الأولى لِـ رضاه ، يجب أن يكونَ
    لها الحظ ّ الأوفر في مدار ِ فكرك ، بعيداً عن همّ
    ( الطبخ ) و ( التنظيف )


    انتهى حواري .. فـ حدّثتُ صاحبٌ لي بمحتواه ،

    فقال : دع المرأة تعطيني هذا و ليكن أكلنا من ( المطاعم )


    لكم خالص الأمنيات وأرقها





      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 10:23 pm