منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    ** كذب من ادعى محبتي فاذا جنه الليل نام عني *

    شاطر

    22222222 ** كذب من ادعى محبتي فاذا جنه الليل نام عني *

    مُساهمة من طرف ابن ليبيا في الجمعة نوفمبر 19, 2010 9:44 pm

    ** كذب من ادعى محبتي فاذا جنه الليل نام عني **



    في ظلمة الليل أناسٌ نائمون...ضموا الغطاء هم بدفءٍ ينعمون
    [center]في أجمل الأحلام هم يتلذذون...ظنوا بهذا أنهم يستمتعون
    لكنهم هم يحرمون يحرمون...من لذة الركعات في جوف السكون
    عن خلوةٍ قدسيةٍ هم نائمون...عن موكب العباد هم يتخلفون
    جربتها و عشقتها من ذاقها عرف السعادة ما تكون


    [/center]




    اعلم – اخي راعاك الله – أن كثيراً من الكسالى والبطالين


    إذا سمعوا بأخبار اجتهاد السلف الأبرار في قيام الليل ،


    ظنوا ذلك نوعاً من التنطع والتشدد


    وتكليف النفس مالا يطاق


    وهذا جهل وضلال


    لأننا لمّا ضعف إيماننا وفترت عزائمنا ،


    وخمدت أشواقنا إلى الجنان ، وقل خوفنا من النيران ،


    ركنا إلى الراحة والكسل والنوم والغفلة ،


    وصرنا إذا سمعنا بأخبار الزهّاد والعّباد


    وما كانوا عليه من تشمير واجتهاد في الطاعات


    نستغرب تلك الأخبار ونستنكرها ،


    ولا عجب فكل إناء بالذي فيه ينضح



    **************


    قيل للحسن البصري رحمه الله :



    ما بال المتهجدين بالليل من أحسن الناس وجوها ؟


    فقال لأنهم خلو بالرحمن فألبسهم من نوره



    **************


    قال طاووس بن كيسان رحمه الله :



    رجل يقوم بعشر آيات من الليل ، فيصبح وقد كتبت له
    مائة حسنة أو أكثر من ذلك

    **************



    قال سليمان بن طرخان رحمه الله :



    إن العين إذا عودتها النوم اعتادت ، وإذا عودتها السهر اعتادت



    **************

    قال ابن الجوزي رحمه الله :



    لما امتلأت أسماع المتهجدين بمعاتبة


    ] كذب من ادعى محبتي فإذا جنه الليل نام عني ]


    حلفت أجفانهم على جفاء النوم



    **************


    كان أحد الصالحين

    يصلي حتى تتورم قدماه


    فيضربها ويقول


    يا أمّارة بالسوء ما خلقتِ إلا للعبادة


    **************




    قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى :



    إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار


    فاعلم أنك محروم مكبل ، كبلتك خطيئتك


    **************





    قال معمر :



    صلى إلى جنبي سليمان التميمي رحمه الله بعد العشاء الآخرة


    فسمعته يقرأ في صلاته :


    {
    تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }

    حتى أتى على هذه الآية
    { فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا }
    فجعل يرددها حتى خف أهل المسجد وانصرفوا ،
    ثم خرجت إلى بيتي ،
    فما رجعت إلى المسجد لأؤذن الفجر
    فإذا سليمان التميمي في مكانه كما تركته البارحة !!
    وهو واقف يردد هذه الآية لم يجاوزها
    { فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا }

    **************

    قالت امرأة مسروق بن الأجدع :



    والله ما كان مسروق يصبح من ليلة من الليالي
    إلا وساقاه منتفختان من طول القيام !! ....،
    وكان رحمه الله إذا طال عليه الليل وتعب صلى جالساً
    ولا يترك الصلاة، وكان إذا فرغ من صلاته
    يزحف ( أي إلى فراشه ) كما يزحف البعير

    **************

    قال أبو سليمان الدارني رحمه الله :


    ربما أقوم خمس ليال متوالية بآية واحدة ،
    أرددها وأطالب نفسي بالعمل بما فيها !!
    ولولا أن الله تعالى يمن علي بالغفلة
    لما تعديت تلك الآية طول عمري ،
    لأن لي في كل تدبر علماً جديدا ،
    والقرآن لا تنقضي عجائبه

    **************

    كان السري السقطي رحمه الله



    إذا جن عليه الليل وقام يصلي دافع البكاء أول الليل ،
    ثم دافع ثم دافع ،
    فإذا غلبه الأمر أخذ في البكاء والنحيب

    **************

    قال رجل لإبراهيم بن أدهم رحمه الله :

    إني لا أقدر على قيام الليل فصف لي دواء؟!!
    فقال :
    لا تعصه بالنهار وهو يقيمك بين يديه في الليل ،
    فإن وقوفك بين يديه في الليل من أعظم الشرف،
    والعاصي لا يستحق ذلك الشرف

    **************

    قال سفيان الثوري رحمه الله :


    حرمت قيام الليل خمسة أشهر بسبب ذنب أذنبته

    **************

    قال ابن عمر رضي الله عنهما :


    أول ما ينقص من العبادة :
    التهجد بالليل ،
    ورفع الصوت فيها بالقراءة

    **************


    قال عطاء الخرساني رحمه الله :



    إن الرجل إذا قام من الليل متهجداً
    أًصبح فرحاً يجد لذلك فرحاً في قلبه ،
    وإذا غلبته عينه فنام عن ح**ه ( أي عن قيام الليل )
    أصبح حزيناً منكسر القلب ،
    كأنه قد فقد شيئاً ،
    وقد فقد أعظم الأمور له نفعا ( أي قيام الليل )


    **************

    كان العبد الصالح علي بن بكار رحمه الله


    يفرش فراشه فيلمسه بيده ويقول :
    والله إنك لطيب !! والله إنك لبارد !!
    والله لا علوتك ليلتي ( أي لا تمت عليك هذه الليلة )
    ثم يقوم يصلي إلى الفجر


    **************

    قال هشام الدستوائي رحمه الله :



    إن لله عبادا يدفعون النوم مخافة أن يموتوا في منامهم

    **************

    قال أبو جعفر البقال :



    دخلت على أحمد بن يحيى رحمه الله ،
    فرأيته يبكي بكاء كثيرا ما يكاد يتمالك نفسه !!
    فقلت له : أخبرني ما حالك؟!!
    فأراد أن يكتمني فلم أدعه ،
    فقال لي :
    فاتني ح**ي البارحة !!
    ولا أحسب ذلك إلا لأمر أحدثته ،
    فعوقبت بمنع ح**ي !!
    ثم أخذ يبكي !!

    **************

    دخلت إحدى النساء على زوجة الإمام الأوزاعي رحمه الله
    فرأت تلك المرأه بللاً في موضع سجود الأوزاعي ،
    فقالت لزوجة الأوزاعي :
    ثكلتك أمك !!
    أراك غفلت عن بعض الصبيان حتى بال في مسجد الشيخ
    ( أي مكان صلاته بالليل )
    فقالت لها زوجة الأوزاعي :
    ويحك هذا يُصبح كل ليلة !!
    من أثر دموع الشيخ في سجوده

    **************

    قال أبو يزيد المعَّنى :



    كان سفيان الثوري رحمه الله إذا أصبح
    مدَّ رجليه إلى الحائط ورأسه إلى الأرض
    كي يرجع الدم إلى مكانه من قيام الليل

    **************

    كان أبو مسلم الخولاني رحمه الله


    يصلي من الليل فإذا أصابه فتور أو كسل قال لنفسه :
    أيظن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أن يسبقونا عليه ،
    والله لأزاحمنهم عليه ،
    حتى يعلموا أنهم خلفوا بعدهم رجالا


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 8:50 pm