منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    الذاكرة كالطريق

    شاطر

    الذاكرة كالطريق

    مُساهمة من طرف Ali Al-Rabti في الأربعاء سبتمبر 08, 2010 3:13 am

    الذاكرة كالطريق
    تلتقط معظم الوجوه التي تلتقيها
    والتي قد لا يعني لك أمرها شيئا
    فإن سقوط الذاكرة هو أرحم أنواع السقوط
    لأنه آخر مراحل سقوطهم منك ..!!
    فالذي يسقط من الذاكرة لا يبقى في القلب ,,, ولا يبقى في العين
    ليس بالضرورة ان تسمع اصواتهم كي تدرك أنهم سقطوا منك )) . . !!
    بعض انواع السقوط لا يعادله مراره
    فالبعض يسقط من العين . . .
    والبعض يسقط من القلب . . .
    والبعض يسقط من الذاكرة . . .‬‪

    والذي يسقط من العين
    يسقط بعد مراحل من الصدمه؛ والدهشة؛ والاستنكار؛ والاحتقار
    ومحاولات فاشله لتبرير اختياره هذا النوع من السقوط ..!!

    أما سقوط القلب
    فإنه يلي مراحل من الحب ,,
    والحلم الجميل ,,,
    والاحساس بالضياع والندم ومحاولات فاشله لاحياء مشاعر ماتت ..!!!

    أما سقوط الذاكره

    فإنه يبدأ بعد مراحل من التذكر والحنين
    وبعد معارك مريره مع النسيان
    ناتجه عن الرغبه في التمسك بأطياف أحداث انتهت ..
    وغالبا يكون سقوط الذاكره هو آخر مراحل السقوط
    وهو أرحم أنواع السقوط …!!!!

    وليس بالضرورة ان الذي يسقط من عينيك يسقط من قلبك ..!!
    أو أن الذي يسقط من قلبك يسقط من ذاكرتك ..!

    فلكل سقوط أسبابه التي قد لا تتأثر أو تؤثر في النوع الآخر من السقوط

    فالبعض يسقط من قلبك ,,
    لكنه يظل محتفظا بمساحاته النقيه في عينيك
    فيتحول احساسك المتضخم بحبه الى احساس متضخم باحترامه
    فتعامله بتقدير .. امتنانا لقدرته السامية في الاحتفاظ بصورته الملونه في عينيك
    برغم امتساح الصورة من قلبك ..!!!!!!
    وهذا النوع من البشر يجعلك تردد بينك وبين نفسك كلما تذكرته …

    أما المعاناة الكبرى ..
    فهي حين يسقط من عينيك إنسان ما
    لكنه لااااا يسقط من قلبك !
    ويظل معلقا بين مراحل سقوط القلب وسقوط العين
    وتبقى وحدك الضحية لأحاسيس مزعجة
    تحبه ,,, لكنك بينك وبين نفسك تحتقره
    وربما احتقارك له أكثر من حبك


    ______________________________________التوقيع_____________________



    ......... ......... ......... ......... .........
    مَنْ لَا يَقْبَلُنِي كُحْلِا فِيْ عَيْنَيْهِ. لَا أُقَبِّلُهُ تُرَابَا أَمْشِيَ عَلَيْهِ
    فَإِذَا كَانَ أَنْفِهِ فَوْقَ الْنُّجُوْمِ فَإِنَّ الْنُّجُوْمِ تَحْتَ قَدَمَيَّ
    ... ......... ......... ......... ......... .........

    رد: الذاكرة كالطريق

    مُساهمة من طرف امير الاحلام في الأربعاء سبتمبر 08, 2010 1:57 pm


    شكرا لك على الابداع المميز تقبل مروري

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 12:41 am