منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    من الأخطاء الشائعة زيادة كلمة " والشكر " بعد قوله " ربنا ولك الحمد" في الصلاة

    شاطر

    من الأخطاء الشائعة زيادة كلمة " والشكر " بعد قوله " ربنا ولك الحمد" في الصلاة

    مُساهمة من طرف مواطن ليبي في الخميس سبتمبر 09, 2010 4:26 am

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه



    السؤال:
    بعض الناس يزيد كلمة " والشكر " بعد قوله " ربنا ولك الحمد " ، فما رأي فضيلتكم ؟.


    الجواب:

    الحمد لله

    قال الشيخ ابن عثيمين :

    لا شك أن التقييد بالأذكار الواردة هو الأفضل ، فإذا رفع الإنسان من الركوع فليقل : ربنا ولك الحمد ولا يزد "والشكر" لعدم ورودها .

    والصفات الواردة في الرفع من الركوع أربع :

    1- ربنا ولك الحمد .

    2- ربنا لك الحمد .

    3- اللهم ربنا لك الحمد .

    4- اللهم ربنا ولك الحمد .


    فهذهالصفات الأربع تقولها لكن لا جميعاً ، ولكن تقول هذه مرة وهذه مرة ، ففيبعض الصلوات تقول : ربنا ولك الحمد ، وفي بعض الصلوات تقول : ربنا لكالحمد ، وفي بعضها : اللهم ربنا لك الحمد ، وفي بعضها : اللهم ربنا ولكالحمد .

    وأما الشكر فليست واردة فالأولى تركها
    اهـ بتصرف يسير .

    "فتاوى أركان الإسلام" (ص326) .

    الاعتدال من الركوع وما يقول فيه

    ( البخاري ومسلم ) ثم ( كان صلى الله عليه وسلم يرفع صلبه من الركوع قائلا : ( سمع الله لمن حمده ) .
    ( أبو داود والحاكم وصححه ووافقه الذهبي ) وأمر بذلك ( المسيء صلاته ) فقال له : ( لا تتم صلاة لأحد من الناس حتى . . . يكبر . . . ثم يركع . . . ثم يقول : سمع الله لمن حمده حتى يستوي قائما ) .
    ( البخاري وأبو داود ) وكان إذا رفع رأسه استوى حتى يعود كل فقار مكانه . .
    ( البخاري وأبو داود ) ثم ( كان يقول وهو قائم : ( ربنا [ و] لك الحمد ) .
    وأمر بذلك كل مصل مؤتما أو غيره فقال :
    ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) .
    ( مسلم وأبو عوانة وأحمد وأبو داود ) وكان يقول : ( إنماجعل الإمام ليؤتم به . . وإذا قال : سمع الله لمن حمده فقولوا : ( [ اللهم] ربنا ولك الحمد ) يسمع الله لكم فإن الله تبارك وتعالى قال على لساننبيه صلى الله عليه وسلم : سمع الله لمن حمده ) .

    ( البخاري ومسلم وصححه الترمذي ) وعلل الأمر بذلك في حديث آخر بقوله : ( فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ) .
    وكان يرفع يديه عند هذا الاعتدال على الوجوه المتقدمة في تكبيرة الإحرام ويقول - وهو قائم - كما مر آنفا :
    1 ( البخاري ومسلم ) ( ربنا ولك الحمد ) .
    وتارة يقول :
    2 ( البخاري ومسلم ) ( ربنا لك الحمد ) .
    وتارة يضيف إلى هذين اللفظين قوله :
    3 و4 - البخاري وأحمد ( اللهم ) .
    ( البخاري ومسلم ) وكان يأمر بذلك فيقول : ( إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا : اللهم ربنا لك الحمد فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ) .
    وكان تارة يزيد على ذلك إما :
    5 - ( مسلم وأبو عوانة ) ( ملء السماوات وملء الأرض ومل ما شئت من شيء بعد ) .
    وإما :
    6 ( مسلم وأبو عوانة ) ( ملء السماوات و[ ملء ] الأرض وما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد ) .
    وتارة يضيف إلى ذلك قوله :
    7 ( مسلم وأبو عوانة ) ( أهل الثناء والمجد لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) .
    وتارة تكون الإضافة :
    8 - ( مسلم وأبو عوانة ) ( ملءالسماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد أحق ما قالالعبد وكلنا لك عبد [ اللهم ] لا مانع لما أعطيت [ ولا معطي لما منعت ]ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) .
    وتارة يقول في صلاة الليل :
    9 - ( أبو داود والنسائي بسند صحيح ) ( لربي الحمد لربي الحمد ) يكرر ذلك حتى كان قيامه نحوا من ركوعه الذي كان قريبا من قيامه الأول وكان قرأ فيه سورة البقرة ) .
    10 ( ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه [ مباركا عليه كما يحب ربنا ويرضى ] ) .
    قاله رجل كان يصلي وراءه صلى الله عليه وسلم بعدما رفع صلى الله عليه وسلم رأسه من الركعة وقال : ( سمع الله لمن حمده ) فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    ( من المتكلم آنفا ؟ ) فقال الرجل : أنا يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( مالك والبخاري وأبو داود ) ( لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أولا ) .
    إطالة هذا القيام ووجوب الاطمئنان فيه .

    المصدر



    --------------------
    إلهي...
    أضطرم القلب بنار الشهوات، وتشتت الفكر بالخطرات، وارتفع الصوت بالعبرات،
    اللهم طهر قلبي، واغفر ذنبي، وحصِّن فرجي، اللهم أعني على سلوك طريق
    العفاف
    .

    شبكة النوادر الصوتية



    رد: من الأخطاء الشائعة زيادة كلمة " والشكر " بعد قوله " ربنا ولك الحمد" في الصلاة

    مُساهمة من طرف Ali Al-Rabti في الخميس سبتمبر 09, 2010 8:03 pm

    بارك الله فيك موضوع قيم ..


    ______________________________________التوقيع_____________________



    ......... ......... ......... ......... .........
    مَنْ لَا يَقْبَلُنِي كُحْلِا فِيْ عَيْنَيْهِ. لَا أُقَبِّلُهُ تُرَابَا أَمْشِيَ عَلَيْهِ
    فَإِذَا كَانَ أَنْفِهِ فَوْقَ الْنُّجُوْمِ فَإِنَّ الْنُّجُوْمِ تَحْتَ قَدَمَيَّ
    ... ......... ......... ......... ......... .........

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 8:46 pm