منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    افعى وحيدة القرن

    شاطر

    افعى وحيدة القرن

    مُساهمة من طرف الامير اليبي في الخميس سبتمبر 09, 2010 9:35 pm







    الأفعي ذات الأنف الذي يشبه القرن وإسمها العلمي Bitis nasicornis هي فصيلة من الأفاعي السامة التي تعيش في غابات غرب ووسط قارة أفريقيا. الأفعي وحيدة القرن أفعي كبيرة الحجم ويمكن تمييزها بسهولة عن طريق تتابع ألوانها الضاربة والقرون البارزه من مقدمة الأنف. لا يوجد تحت أنواع تم تمييزها لهذه الأفعي.


    التصنيــــف العلمــــي


    المملكة: ال***ية.
    الشعبة: الحبليات.
    الشعيبة: الفقاريات.
    الصنف: الزواحف.
    الرتبة: المحرشفات.
    الرتيبة: الثعابين.
    العائلة: الأفاعي.
    الفصيلة: الأفاعي.
    الجنس: الأبتر.
    الإسم اللاتيني الثنائي المقطع: Bitis nasicornis.
    الأسماء الشائعة: الأفعي وحيدة القرن، كريك النهر، الأفعي مقرنة الأنف.





    وصــــــف الأفعــــــــي


    أفعي ضخمة مكتنزة الجسم ويتراوح طولها بين 72 سم إلي 107 سم. ذكر Spawls et. Al. عام 2004 أن أقصي طول لهذه الأفعي هو 120 سم ولكنه أقر أن هذا الطول إستثنائي ونادر بينما الطول العادي ما بين 60 سم إلي 90 سم. الإناث تصبح أكبر من الذكور.





    رأس الأفعي محدود ومسطح ومثلث الشكل كما أنه صغير نسبياً مقارنةً بباقي الجسم ومنطقة الرقبة رفيعة. تتميز الأفعي بوجود من 2-3 حراشيف تشبه القرون في أقصي مقدمة الأنف، الزوج الأماميين اطول من القرن الثالث. العينين صغيرتين ومتجهه إلي الأمام. أنياب هذه الأفعي ليست كبيرة ونادراً ما تصل إلي طول اكثر من 1.5 سم.


    في الجزأ الأوسط من جسم الأفعي يوجد 31-43 صف من الحراشيف في الجهة العلوية. هذه الحراشيف تتميز بخشونة شديدة وبروز واضح مما تؤدي أحياناً إلي إحداث قطع وجروح بالشخص المتفاعل معها عندما تتحرك الأفعي بعدائية. هناك أيضاً حوالي 117-140 حراشيف سفلية والحرشفة الشرجية مفردة.





    ذكر Mallow et. Al. عام 2003 أن الحراشيف الخلفية والتي يتراوح عددها ما بين 16 إلي 32 تكون أكثر في الذكور (25-30) عنها في الإناث (16-19). أقر Spawls et Al. عام 2004 أن هناك 12-32 حرشفة خلفية مرتبين بتتابع إزدواجي وتتمتع الذكور بعدد أكبر من الإناث.


    التتابع أو النمط اللوني يتكون من سلسلة مكونة من 15-18 علامة زرقاء أو زرقاء مائلة للخضار علي شكل مستطيلات علي جسم الأفعي وكل علامة تحتوي علي خط ليموني أصفر في المنتصف. هذه العلامات محاطه داخل إطار من البقع السوداء المعينة الشكل الغير منتظمة الترتيب. هناك أيضاً سلسلة من الأشكال المثلثة القرمزية القاتمة التي تمتد علي جانب جسم الأفعي والتي تُحدد بخط أخضر أو أزرق رفيع. كثير من الحراشيف الخارجية تحتوي علي رؤوس بيضاء مما يعطي الأفعي شكل مخملي أو شكل القطيفة. قمة الرأس لونها أخضر أو ازرق ويعتليها علامة سوداء مميزة وواضحة علي شكل السهم. منطقة البطن أو الجهة السفلية تتميز بلون أخضر بليد إلي أبيض مشوب مُعرَقة ومليئة بالبقع السوداء والرمادية. الأفاعي من المنطقة الغربية تميل أكثر إلي اللون الازرق بينما أفراد المنطقة الشرقية تميل أكثر إلي اللون الأخضر. بعد أن تنزع الأفعي جلدها تختفي الألوان البراقة المميزه لجلد الأفعي سريعاً حيث يتراكم علي الحراشيف الخشنة الطين والوحل المتواجد في البيئة الطبيعية الرطبة.





    عتبر الأفعي وحيدة القرن فصيلة من الثلات فصائل للأفعي النافخة. من بعض الأسباب التي لشأنها يُطلق عليها الأفعي النافخة أنها تمتلك القدرة علي تضخيم حجمها عن طريق تعريض جسمها عندما تشعر بالإثارة ما يعطيها مظهر الأفعي النافخة والتي تكون مرتين أضخم من حجمها الطبيعي. هذه الأفعي أيضاً تُصدر صوت فحيح من أنفها كجزء من وظيفتها التنفسية.


    الإنتشـــــار الجغرافــــــــي


    تتواجد الأفعي وحيدة القرن في المنطقة من غينيا إلي غانا بغرب أفريقيا، وتتواجد بوسط أفريقيا في جمهورية أفريقيا الوسطي، جنوبي السودان، الكاميرون، الجابون، الكونغو والكونغو الديموقراطية، أنجولا، رواندا، أوغندا والمنطقة غرب كينيا.


    الموطــــــــن


    غالباً ما توجد في أماكن الغابات الكثيفة المتشابكة ونادراً ما تغامر بالخروج إلي مناطق الأشجار المتناثرة، ولذلك ن*** تواجدها محدود عن أفعي الجابون.





    السلــــــــوك


    تنشط الأفعي وحيدة القرن أساساً ليلاً وتختبيء في ضوء النهار تحت أوراق الأشجار، في الحفر والجحور، حول جزوع الاشجار المتساقطة أو بين جزور الاشجار المتشابكة في الغابة. ألوانها الزاهية تعطيها حقيقةً قدرة ممتازة علي التمويه مما يجعلها صعبة الرؤية خصوصاً مع ظروف الإضاءة المتقطعة المتناثرة علي أرض الغابات مما يجعلها تقريباً غير مرئية.





    رغماً عن أن الأفعي وحيدة القرن غالباً ما تكون أرضية التواجد أي أنها تظل طوال فترة حياتها ملاصقة للأرض إلا أنها قد تتسلق الأشجار والأعشاب الكبيرة في بعض الأحيان حتي أنها وُجدت علي إرتفاع 3 أمتار عن سطح الأرض. عملية التسلق هذه يتم تدعيمها بواسطة الذيل الذي له القدرة علي الإلتفاف حول الأغصان والجذوع والقبض عليها بشدة. في بعض الأحيان الأخري وُجدت هذه الأفعي في بعض برك المياة الضحلة وتم وصفها علي أنها سباحة ماهرة.


    تتحرك الأفعي وحيدة القرن ببطء حيث لا تتميز بالسرعة اللازمة في الحركة، ولكنها تنقض بقوة وبسرعة فائقة للجهة الأمامية والجانبية بدون أن تلتف علي نفسها أو حتي بدون إنذار. إمساك هذه الأفعي من منطقة الذيل ليس آمناً كما هو مُتبع مع باقي الأفاعي والثعابين السامة وذلك لقدرة الذيل الفائقة علي التشبث مما يجعلها تعتمد علي عضلات ذيلها في أن تتأرجح وتترنح إلي الأمام لتقوم بالإنقضاضة.





    تم وصف هذه الأفعي بأنها ساكنة وتتميز بالهدوء،هي ليست في هدوء أفعي الجابون ولكنها أيضاً ليست سيئة المزاج كالأفعي النافخة. عند الإقتراب منها تعلن عن وجودها عن طريق إصدار صوت فحيح عالي وقد قيل أن الافعي وحيدة القرن هي صاحبة أعلي صوت فحيح بين الأفاعي الأفريقية الاخري والذي يشبه الصريخ إلي حد كبير.


    لا تقوم الأفعي وحيدة القرن عادةً بالإنقضاض والعض إلا إذا ما تم إستثارتها أو إذا شعرت بالجوع. عندما تشعر الأفعي بالخطر أو يتم إستثارتها تنقض بسرعة هائلة أسرع من الغمضة بالعين بفاعلية قاتلة شديدة. تتميز عائلة الأبتر بما فيها الأفعي وحيدة القرن بقدرتها علي الإنقضاض في جميع الإتجاهات بنفس السرعة والسهولة، كما أن الإنقضاضة تمتد إلي مديً مذهل قد يصل إلي نصف طول جسم الأفعي.


    بالإضافة إلي إعتماد الأفعي وحيدة القرن علي حراشيف جسمها في عملية الحركة شأنها شأن جميع الافاعي الأخري إلا أنها تملك القدرة علي بسط الجلد وشده في منطقة الضلوع مما يجعل العضلات في حالة توتر دائم مما يمكنها من الزحف علي أرض الغابة بسهولة وبدون عناء.


    التغذيــــــــة


    تفضل الأفعي وحيدة القرن الصيد عن طريق نصب الفخاخ حيث تقضي معظم أوقات حياتها في حالة سكون تام وعدم حركة إنتظاراً للفريسة. وقد وصف Froesch عام 1967 سكون هذه الأفعي من خلال تجربة عملية حيث تم وضعها في حوض زجاجي به بيت خشبي للإختباء حيث دخلت فيه ولم تكترث للفأر الذي يعبث بالخارج لمدة ثلاثة أيام وانتظرت حتي دخل الفأر بقدميه إلي صندوق الإختباء.





    تتغذي بشكل أساسي علي الثدييات الصغيرة ولكن في المناطق التي تتميز بوجود أراضي مليئة بالبرك والمستنقعات تتغذي أيضاً علي الضفادع والضفادع البرية الكبيرة وحتي الأسماك.


    التكاثـر والتناســـــــل


    في غرب أفريقيا تعطي هذه الأفعي ما بين 6-38 صغير في شهري مارس وأبريل في بداية الموسم المطير. يبلغ الصغار عند الولادة 18-25 سم في الطول. موسم التزاوج في شرق أفريقيا غير معروف.





    الانياب والســــــــــم



    بسبب إنتشارها المحدود ون*** وجودها الضيق، عدد محدود من الإصابات نتجت عن هذه الأفعي كما أنه لا توجد إحصائيات متوفرة عنها.


    الأفعي وحيدة القرن Bitis Nasicornis إعتُبرت واحدة من أخطر الأفاعي في القارة السوداء. جرعات صغيرة من السم لدي تلك الأفعي الذي يؤثر علي الدم والأوعية الدموية قاتل بدرجة كبيرة. إنها لا تشبه أفعي الجابون أكبر أفعي أفريقية والتي تستهلك كمية كبيرة من السم عند العض. يتكون سم الأفعي وحيدة القرن من شقين أحدهما يؤثر علي الدم والأوعية الدموية والآخر يؤثر علي الجهاز العصبي ولكن الأول هو الشق الأكبر و الأكثر تأثيراً. هذا السم يهاجم الجهاز الدوري لدي الضحية ويدمر الأنسجة والأوعية الدموية كما يحدث أيضاً نزيف داخلي.





    في الأوقات التي لا تقوم الأفعي وحيدة القرن بإستخدام أنيابها يتم طويها لأعلي إلي سقف الحلق. تمتلك الأفعي أيضاً القدرة علي التحكم بحركات انيابها. إذا فتحت الأفعي فمها عن آخره فليس معني هذا أنها ستقوم بفرد أنيابها بل إنها تستطيع حفظهما مطويين إلي سقف الحلق. أنياب هذه الأفعي تخترق جسم الضحية إلي عمق كبير ومن خلال القنوات الدقيقة الموجودة بداخل الأنياب تسري كميات صغيرة من السم -ولكنها قاتلة- إلي الجرح الناتج عن الأنياب.


    المعلومات المتوفرة عن قوة السم وتركيبه الكيميائي قليلة نسبياً. في فئران التجارب البيضاء وجدوا أن قيمة النصف القاتلة إذا ما تم حقن السم في الوريد هي 1.1 مللجم/كجم ولكن يُفترض أن سم الافعي وحيدة القرن أضعف نسبياً من كلتا الأفعي المقرنة وأفعي الجابون. أقصي إنتاج سائل للسم للأفعي الواحدة يبلغ 200 مللجم. وقد ذكرت دراسة أن سم الأفعي وحيدة القرن يمتلك أكبر قيمة نصف قاتلة إذا ما تم حقنه في العضلات بالمقارنة مع أربعة أنواع أخري من الأفاعي وهي الأفعي المقرنة وأفعي الجابون والصل الأوروبي Vipera aspis وأفعي راسل الشرقية Daboia russelii. عند تجربة سم الأفعي وحيدة القرن علي الأرانب إكتشفوا أن له سمية أقوي من أفعي الجابون ولكن علي الأرانب فقط.


    وجد تقارير قليلة عن حالات الإصابة نتيجة هذه الأفعي بالنسبة للإنسان. ينتج عن العضة تورم شديد جداً والذي قد يؤدي إلي غنغرينه. في عام 2003 في Dayton بولاية Ohio بالولايات المتحدة الأمريكية مات رجل نتيجة عضة من هذه الأفعي والتي كان يحتفظ بها ك*** اليف. هناك مضاد سموم واحد فقط مخصص لإبطال مفعول هذا السم India Antivenom Africa Polyvalent

    رد: افعى وحيدة القرن

    مُساهمة من طرف Ali Al-Rabti في الأحد سبتمبر 19, 2010 2:04 pm

    سبحان الله و لله في خلقه شؤون ،،،


    ______________________________________التوقيع_____________________



    ......... ......... ......... ......... .........
    مَنْ لَا يَقْبَلُنِي كُحْلِا فِيْ عَيْنَيْهِ. لَا أُقَبِّلُهُ تُرَابَا أَمْشِيَ عَلَيْهِ
    فَإِذَا كَانَ أَنْفِهِ فَوْقَ الْنُّجُوْمِ فَإِنَّ الْنُّجُوْمِ تَحْتَ قَدَمَيَّ
    ... ......... ......... ......... ......... .........

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 6:51 pm