منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    النهاية..., الرحيل...

    شاطر

    النهاية..., الرحيل...

    مُساهمة من طرف Ali Al-Rabti في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 6:10 pm

    النهاية

    الرحيل...
    لقد حانت ساعة الرحيل
    وإني أتأهب لذلك..
    ها هي الظلمة
    تسحب علي الفجر الوليد
    وأنا أتأهب للرحيل..
    سأصير تيارا واهنا
    من الهواء
    وقطرات صغيرة
    من ماء
    وفي الليالي العاصفة
    حين تسقط الأمطار
    وتهب الرياح
    ستصغين ألي
    هامسا إليك..
    سأصبح حلما وأتسلل
    عبر أجفانك
    وحين تصمت الكلمات
    ينزل الستار علي
    مشهد الحياة
    يجتمع الناس
    لرثاء شاعر
    لكن الكلمات تبقي
    لتذكرني
    وفي كل مكان
    من حولك
    تعزف ألحانها
    وهي تحتفل
    بأن وهبتها إليك...

    ستجدين
    في الأيام والفصول
    ومواسم الأمطار
    مكاني..
    وصمتي المغمور
    سيردد صدي
    رسائلي
    لتكون كلمات شاعر
    في قطرات المطر
    وفي رعد الغيوم
    وفي ألوان الفجر
    أعمل لتحفظ
    الذكري
    حيث الندي يتألق
    في بسمات خاطفة
    وحيث الظلام يستريح
    في ضوء الشمس
    وحين يوقد المصباح
    في الوحدة
    تغمر الراحة العطايا
    بأحلام متعددة...

    لقد أحببتك
    وعن شفتي
    لم أنبس بكلمة
    لذا سأقول:
    أنت لا تعرفيني
    وأنا لا أعرفك !
    كيف يمكن لذلك أن يكون؟
    هل نشيد جسرا أبديا
    بين مخلوقين
    لا يعرف منهما الأخر؟
    في قلب الأيام
    يكمن الجواب
    يحيط بها في
    عناق دافئ
    معتما بحاجز
    المجهول...

    كنت أحمل نداء
    من قلبي
    إلي إمرأة نبيله وكريمة
    لأنها نفذت إلي عقلي
    وروحي
    ومخبأ في أعماق
    فكري
    هي تلك التي
    كتبت عنها..
    رأيتها في نور
    لطفها الخالد
    ورأيتها في تدفق
    الربيع
    بين الزهور والأوراق
    وفي النور والظل...

    أنظر إلي بعيد
    بلا أصدقاء
    وكالطفل الصغير
    أعيش أيامي في وحدة
    لأني ولدت في عالم
    بلا جدران
    لأقدم زهورا من كل
    البقاع
    زهورا أبتسمت لها
    الشمس
    وأهملتها الجموع...

    لقد تشردت شوقا
    إلي التوحد معك
    وفي دائرة ضيقة
    أضعتك
    والأن أنا أحب
    وكل شئ يمضي
    وينسكب نشيد الحياة
    في أعماق قلقي
    ليرتجف بلطف
    مضيئا السراب للحظة...

    إن النهر المجهول
    يحمل في تياره
    نجمة الصباح
    في رحلة مع النور
    وبذلك تهمس
    الرسالة الصامتة
    ويتردد صداها في الأعماق
    وفي كل تنهيده
    يتردد سؤال كبير
    ‏(هل أنا موجود؟)
    وبهذا السؤال
    أقف
    لأعطي قلمي
    أستراحة
    من الثقل الذي
    أوكلته إليه..
    من هذا الركام الصامت
    من الكلمات
    التي تبتلع الأسماء
    والأحداث..
    حتي أنا سأترك من وجودي
    قبضة قلم
    أنهي بها
    كل أفراحي وآلامي..


    ______________________________________التوقيع_____________________



    ......... ......... ......... ......... .........
    مَنْ لَا يَقْبَلُنِي كُحْلِا فِيْ عَيْنَيْهِ. لَا أُقَبِّلُهُ تُرَابَا أَمْشِيَ عَلَيْهِ
    فَإِذَا كَانَ أَنْفِهِ فَوْقَ الْنُّجُوْمِ فَإِنَّ الْنُّجُوْمِ تَحْتَ قَدَمَيَّ
    ... ......... ......... ......... ......... .........

    رد: النهاية..., الرحيل...

    مُساهمة من طرف اسير الضلام في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 7:04 pm

    كلام من الخاطرة من ملك الخواطر مشكور خوي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 12:48 am