منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    ما الفرق بين يكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم؟

    شاطر

    ما الفرق بين يكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم؟

    مُساهمة من طرف مواطن ليبي في الجمعة أكتوبر 08, 2010 10:31 pm

    قالتعالى: ﴿إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْعَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِالْعَظِيمِ﴾ [الأنفال:29]
    ان الله وعد عباده المتقين (جعلنا الله منهم) ان يغفر لهم دنوبهم ويكفر عنهم سيئاتهم فما الفرق بينهما ؟

    من كتاب شرح رياض الصالحين لابن العثيمين:

    هذه ثلاث فوائد عظيمة: الفائدة الأولى: ﴿يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً﴾ أي يجعل لكم ما تُفَرِّقون به بين الحق والباطل، وبين الضار والنافع، وهذا يدخل فيه العلم،

    بحيث يفتح الله على الإنسان من العلوم ما لا يفتحها لغيره، فإن التقوىيحصل بها زيادة الهدى، وزيادة العلم ، وزيادة الحفظ، ولهذا يُذكر عنالشافعي رحمه الله أنه قال:

    شَكَـوتُ إلـى وَكِيــعٍ سُـوءَ حِفْظِـــي

    فـأَرشَـدَني إلـى تَـْركِ المعــاصـي

    وقـال اعلَــمْ بــأنَّ العِلْـــمَ نُــــــورٌ

    ونُــورُ الله لا يُــؤتَــاه عَــاصـي


    ولا شك أن الإنسان كلما ازداد علما، ازداد معرفة، وازداد فرقانا بين الحقوالباطل، وبين الضار والنافع، وكذلك يدخل فيه ما يفتح الله على الإنسان منالفهم،

    لأن التقوى سبب لقوة ، وقوة الفهم يحصل بها زيادة العلم، فإنك ترىالرَّجلين يحفظان آية من كتاب الله، يستطيع أحدهما أن يستخرج منها ثلاثةأحكام مثلا،

    ويستطيع الآخر أن يستخرج أربعة، أو خمسة، أو عشرة، أو أكثر من هذا بحسب ما آتاه من الفهم. فالتقوى سبب لزيادة الفهم،

    ويدخل في ذلك أيضا الفراسة، أن الله يعطي المتَّقي فراسة يميّز بهاحتى بين الناس، فبمجرد ما يرى الإنسان يعرف أنه كاذب أو صادق، أو أنه برٌّأو فاجر،

    حتى انه ربما يحكم على الشخص وهو لم يُعَاشره ولم يعرف عنه شيئا،بسبب ما أعطاه الله من الفراسة. ويدخل في ذلك أيضا: ما يحصل للمتَّقين منالكرامات التي لا تحصل لغيرهم،

    ومن ذلك:ما حصل لكثير من الصحابة والتابعين رضي الله عنهم، فكان عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- ذات يوم يخطب على المنبر في المدينة،

    فسَمِعوه يقول في أثناء الخطبة: ((يا سارية الجبل، يا سارية الجبل)(309) ، فتعجَّبوا من يخاطب وكيف يقول هذا الكلام في أثناء الخطبة،

    فإذا الله- سبحانه وتعالى - قد كشف له عن سرية في العراق كان قائدهاسارية بن زنَيم، وكان العدو قد حصرهم، فكشف الله لعمر عن هذه السرية ،كأنما يشاهدها رُأى عين،

    فقال لقائدها: ((يا سارية الجبل)) أي: تحصن بالجبل، فسمعه سارية وهوالقائد، وهو في العراق، ثم اعتصم بالجبل. هذه من التقوى، لأن كراماتالأولياء كلها جزاء لهم على تقواهم لله عز وجل.

    فالمهم أن من آثار التقوى أن الله- تعالى - يجعل للمتقين فُرقانايفرق به بين الحق والباطل، وبين البر والفاجر، وبين أشياء كثيرة لا تحصلإلا للمتقي.

    الفائدة الثانية: ﴿وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ﴾ وتكفير السيئات يكون بالأعمال الصالحة فإن الأعمال الصالحة تكفر الأعمال السيئة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:

    ((الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان كفارة لما بينهما مااجتنبت الكبائر)) (310). وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( العمرة إلىالعمرة كفارة لما بينهما)) (311)

    ، فالكفارة تكون بالأعمال الصالحة، وهذا يعني أن الإنسان إذا اتقى الله سهَّل له الأعمال الصالحة التي يُكفِّر الله بها عنه.


    الفائدة الثالثة: قوله﴿وَيَغْفِرْ لَكُمْ﴾ بأن يُيَسِّركم للاستغفار والتوبة، فإن هذا من نعمة الله على العبد أن يُيَسِّره للاستغفار والتوبة.

    ومن البلاء للعبد،أن يظن أن ما كان عليه من الذنوب ليس بذنب، فيصرُّ عليه والعياذ بالله، كما قال الله تعالى:

    ﴿قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْبِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً(103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِيالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَصُنْعاً)﴾ [الكهف:104،103]،

    فكثير من الناس لا يُقلع عن الذنب، لأنه زُين له- والعياذ بالله- فألِفَهُ وصعب عليه أن ينتشل نفسه منه،

    لكن إذا كان مُتَّقِيا لله- عز وجل - سهل الله له الإقلاع عن الذنوبحتى يغفر له، وربما يغفر الله له بسبب تقواه، فتكون تقواه مكفرة لسيئاته،

    كما حصل لأهل بدر رضي الله عنهم، ((فإن الله اطَّلع على أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم)) (312) ،

    فتقع الذنوب منهم مغفورة لما حصل لهم فيها، أي في الغزوة من الأجرالعظيم. وقوله: ﴿وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾ [الأنفال:29]، أي:

    صاحب الفضل العظيم الذي لا يعدله شيء ولا يوازيه شيء، فإذا كان اللهموصوفا بهذه الصفة، فاطلب الفضل منه سبحانه وتعالى، وذلك بتقواه والرجوعإليه. والله أعلم.

    اسال الله ام جعلنا واياكم من المتقين

    رد: ما الفرق بين يكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم؟

    مُساهمة من طرف اسير الدموع في السبت أكتوبر 23, 2010 9:45 am

    امين بارك الله فيك مشكور على الموضوع

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 8:33 pm