منتدى اهل ليبيا الحره

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    ربع قواعد لتحقيق ما يحبه الله ورسوله

    شاطر

    ربع قواعد لتحقيق ما يحبه الله ورسوله

    مُساهمة من طرف مواطن ليبي في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:07 pm

    أربع قواعد لتحقيق ما يحبه الله ورسوله
    الإمام ابن قيّم الجوزية رحمه الله



    بُنى ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ﴾ على أربعِ قواعد: التحقق بما يحبه الله ورسوله ويرضاه من قول اللسان والقلب، وعمل القلب الجوارح.
    فالعبودية اسم جامع لهذه المراتب الأربع:
    [ 1- قول اللسان ، 2- قول القلب، 3- عمل القلب، 4- عمل الجوارح ]
    فأصحاب إياك نعبد حقا هم أصحابها.
    فقول القلب : هو اعتقاد ما أخبر الله سبحانه به عن نفسه، وعن أسمائه، وصفاته، وأفعاله، وملائكته، ولقائه، على لسان رسله.
    وقول اللسان : الإخبار عنه بذلك، والدعوة إليه، والذب عنه، وتبيين بطلان البدع المخالفة له، والقيام بذكره، وتبليغ أوامره.
    وعمل القلب : كالمحبة له، والتوكل عليه، والإنابة إليه، والخوف منه،والرجاء له، وإخلاص الدين له، والصبر على أوامره، وعن نواهيه، وعلىأقداره، والرضى به وعنه، والموالاة فيه، والمعاداة فيه، والذل له،والخضوع، والإخبات إليه، والطمأنينة به، وغير ذلك من أعمال القلوب التيفرضها أفرض من أعمال الجوارح، ومستحبها أحب إلى الله من مستحبها، وعملالجوارح بدونها إما عديم المنفعة، أو قليل المنفعة.
    وأعمال الجوارح : كالصلاة، والجهاد، ونقل الأقدام إلى الجمعة والجماعات، ومساعدة العاجز، والإحسان إلى الخلق، ونحو ذلك.
    فـ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ﴾ : التزام لأحكام هذه الأربعة، وإقرار بها،
    وَ﴿إِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾ طلب للإعانة عليها، والتوفيق لها.
    و﴿اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ﴾ متضمن للتعريف بالأمرين على التفصيل، وإلهام القيام بهما، وسلوك طريق السالكين إلى الله بها.

    __________
    من كتاب "مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين" ( 1 / 98 )



    منقول للفائدة

    رد: ربع قواعد لتحقيق ما يحبه الله ورسوله

    مُساهمة من طرف Ali Al-Rabti في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 6:51 pm

    جزاك الله خيراً مشكووووووور


    ______________________________________التوقيع_____________________



    ......... ......... ......... ......... .........
    مَنْ لَا يَقْبَلُنِي كُحْلِا فِيْ عَيْنَيْهِ. لَا أُقَبِّلُهُ تُرَابَا أَمْشِيَ عَلَيْهِ
    فَإِذَا كَانَ أَنْفِهِ فَوْقَ الْنُّجُوْمِ فَإِنَّ الْنُّجُوْمِ تَحْتَ قَدَمَيَّ
    ... ......... ......... ......... ......... .........

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 8:43 pm